الرئيسية » أخبار » السيارات ذاتية القيادة سوف تقتل الناس

السيارات ذاتية القيادة سوف تقتل الناس

الكثير من التصريحات والتقارير تشير إلى أن السيارات ذاتية القيادة سوف تقتل الناس ويجب علينا أن نتقبل ذلك، ففي الآونة الأخير كانت عناوين الصحف تدور حول ما يتعين علينا القيام به بشأن مخاطر المركبات ذاتية القيادة، لقد أوقفت شركة أوبر مؤقتاً جميع اختبارات سياراتها في ولاية أريزونا، وذلك بسبب أن أحد مركباتها ذاتية القيادة كانت مسؤولةً عن حادث تحطم مميت، وفي أعقاب ذلك أكد محافظ ولاية أريزونا دوجلاس دوسي على موقفه بإعطاء الأولوية للسلامة العامة كأولوية قصوى، وقد وصف حادثة أوبر بأنه فشل لا يمكن التشكيك فيه، لهذا فإن السيارات ذاتية القيادة تحتاج إلى المزيد من التنظيم، وربما تتأخر إلى أجل غير مسمى، حتى يتم التأكد من أنها لن تسبب أي ضرر للسائقين أو الركاب، أو الأشخاص العابرين للطريق.

السيارات الذاتية القيادة

هل فعلاً السيارات ذاتية القيادة سوف تقتل الناس؟

بالنسبة لمستخدمي السيارات ذاتية القيادة فإن هذه الحوادث هي بالتأكيد شيء يشتبه به طوال الوقت، فإن الثقة في نظام الذكاء الاصطناعي للتعامل مع القيادة هو خطأ لأنه ممكن أن يقتل الناس، وفي المقابل فهذه تعتبر وجهة نظر غير صحيحة، فليس معقولاً القاء اللوم كاملاً على السيارات الذاتية القيادة ولكن يجب اختبارها في مواقف واقعية في حال أردنا المضي قدماً نحو مستقبل أكثر إشراقاً، ومالم نرغب في تعريض ذلك المستقبل إلى الخطر فإننا بحاجة إلى تجاوز كافة المخاوف.

الاعتماد على السيارات ذاتية القيادة مستقبلاً!

تعد الإصابات والوفيات أمراً متوقعاً للأسف ولكن يجب اتخاذ بعض خطوات الأمان للتخلص من مخاطر المركبات ذاتية القيادة، فحتى الوسائد الهوائية التي تعتبر من أساليب الحماية كان لها دوراً في حدوث الوفيات أيضاً، فقد بدأت أولى الأكياس الهوائية في الظهور في الستينيات بعد أن تم تسجيل براءة اختراع أولية في عام 1952، حيث تم تصميمها لرفع نسبة السلامة، والحد من خطر الوفيات في حالات الاصطدام، فيقدر أنّ الأكياس الهوائية أنقذت أكثر من 44 ألف شخص من الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن قلة من الناس يجدون أن الوسادة الهوائية كانت ابتكاراً ضاراً فقد توفي 200 شخص بسببها، مما يجب إيصاله أن السيارة ذاتية القيادة سوف تقتل الناس ولكن بالتأكيد سوف تساهم في تخفيض نسب الحوادث، فيجب القول أن السيارات ذاتية القيادة هي في طور التحديث والابتكار، فصانعي السيارات يريدون الدفع نحو معايير أعلى للسيارات ذاتية القيادة.

 

أفضل ما يمكن فعله هو قبول السيارات ذاتية القيادة، والإقرار أنه ليس من الضروري أن تكون سبباً في كل الوفيات، فحتى الأطباء قد يقعون بالأخطاء التي تؤدي إلى حدوث الوفيات، كما أن إشارات المرور لا يمكنها إيقاف كل تصادم، ولكنها ابتكارها كان ضرورياً للغاية في الحد من الحوادث، فمما يجف معرفته أن هدف الذكاء الاصطناعي هدفه إنقاذ الأرواح فقط.

عن firas ashram

مهندس ميكاترونيكس (روبوتات) أعمل في التدوين وإنشاء المحتوى في عدة مواقع عربية، ومتطوع في موقع ويكيبيديا بالعربي.

شاهد أيضاً

فيسبوك تطلق ميزة جديدة إكراما للموتى وخبر آخر صادم

في خبر اليوم فيسبوك تطلق ميزة جديدة إكراما للموتى حيث قالت شركة فيسبوك أنها تعمل …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.